جارٍ التحميل...
التجاوز إلى المحتويات

من نحن

نبذة عن الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار

حددت السياسة الوطنية للعلوم والتقنية، التي أقرها مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية لعام 1423ه (2002 م)، 15 تقنية إستراتيجية تعتبر جوهرية وأساسية لمستقبل التنمية في البلاد.

نبذة عن الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار

 

نبذة عن الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار

تسعى المملكة العربية السعودية إلى تطوير وتنويع اقتصادها من خلال تسخير مواردها الطبيعية ومعارف ومواهب شعبها. أنشأت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لتساعد هذا التحول إلى اقتصاد يقوم على المعرفة ويهدف إلى تطوير وتعزيز مجالات العلوم والتكنولوجيا في المملكة.

كُلّفت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، كجزء من توجيهاتها، بمهمة دعم النمو في عدد من الصناعات تم تحديدها على أنها أساسية الدور في تقدم التنمية الاقتصادية للمملكة. تمشيا مع هدفها، أحدثت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية أول سياسة وطنية للعلوم والتقنية في منطقة الشرق الأوسط بالتعاون مع أصحاب المصلحة الرئيسيين، على أساس من المعارف والتغذية الاسترجاعية للعديد من المؤسسات والأفراد، كخط توجيهي إلى الاتجاه الذي ينبغي أن تأخذه المملكة لتطوير وتعزيز قطاع العلم والتقنية وتحقيق الأهداف طويلة الأجل في نهاية المطاف.

أنشأت الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار كنتاج للسياسة الوطنية للعلوم والتقنية، وهي المسئولة عن التخطيط والإدارة والتنسيق لتلك السياسة ولأهدافها ونموها في 14 مجالا محددا من العلوم والتقنية.